الاسعافات الاولية البسيطة للجروح والحروق

ةلا تخلو حياتنا اليومية من الإصابات الصغيرة والكبيرة، والتي قد تتفاقم إن تم التعامل معها بشكلٍ خاطئ أو لم يتم إنقاذها في الوقت المناسب، ما جعل تعلم الإسعافات الأولية ضرورة ملحة وليست رفاهية، ولا حكرا على الأطباء وأعضاء القطاع الطبي فقط.

وتهدف الإسعافات الأولية إلى: الحفاظ على حياة المصاب، ومنع تدهور حالته، ومساعدته على الشفاء. لهذا يجب أن يكون المسعف مؤهلا تأهيلا تاما لنيل هذا الشرف. في هذا المقال سنتناول الإسعافات الأولية للحروق والجروح والتي نواجها تقريبا بشكل يومي.

Cross, First Aid, Medical, Medicine, Doctor, Hospital

الاسعافات الاولية للحروق

أفاد الدكتور أحمد رمزيالمتخصص في الأمراض المعدية وطب المناطق الحارة والامراض المتوطنة بجامعة عين شمس،بأن الحروق ثلاث درجات:

  • حروق الدرجة الأولى:

تؤدي إلى ألم مع احمرار في الجلد وورم خفيف.

  • حروق الدرجة الثانية:

تؤدي إلى ألم شديد بالإضافة إلى ظهور فقاقيع في الجلد مع ورم ظاهر.

  • حروق الدرجة الثالثة:

يفقد الشخص المصاب الإحساس بالألم في منطقة الإصابة نتيجة تلف الأعصاب الحسية أثناء الحريق، وقد يظهر منظر الجلد متفحما.

أما أسباب الحروق فلا تقتصر بالضرورة على اللهب، فقد يكون الحرق نتيجة السوائل الساخنة كالماء الساخن، أو المواد الكيميائية أو الصعق الكهربي.

تختلف الإسعافات الأولية للحروق باختلاف درجاتها وكيفية الإصابة بها؛ ولكن هناك مبادئ أساسية ثابتة للتعامل مع الحروق مثل نزع الملابس والخواتم والإكسسوارات من منطقة الحرق بسرع قبل أن تتورم المنطقة فيستحيل نزعها.

  • في حالات الحروق البسيطة:

الناتجة عن الاحتراق باللهب الجاف من البوتجاز أو السوائل الساخنة يجب تمرير الجزء المحروق تحت الماء لمدة 10 دقائق بعد نزع الملابس والاكسسوارات من منطقة الحرق.

  • في حالات اشتعال النار في الملابس:

يجب نزع الملابس عن المصاب ومن ثم تغطيته ببطانية لعزل النار عن الأكسجين أو غمره بالماء الغزير إن وجد. بعد انطفاء النار يجب تغطية المصاب بملابس نظيفة لمنع التلوث. تجنب فقع الفقاعات الناتجة عن الحرق لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الخلايا المناعية التي تحمي المريض من الإصابة بالتلوث.

تجنب نزع أي قطعة قماش ملتصقة بالمنطقة المصابة حتى لا تسبب ضررا لباقي طبقات الجلد.

  • في حالات الحروق الناتجة عن المواد الكيميائية:

يجب نقل المصاب من مكانه ونزع كل الملابس من عليه مع تمرير ماء غزير على منطقة الإصابة، حيث يساعد الماء على تخفيف المادة الكيميائية وبالتالي تخفيف الضرر الناجم عنها. احذر من معادلة المادة الكيميائية-فمثلا لا تقم بمعادلة الحمضي بقلوي- لأن هذا يزيد من حجم الإصابة.

  • الإسعافات الأولية للحروق الناتجة عن الصعق الكهربي:

يجب نزع الاتصال الكهربي قبل لمس المصاب، ومن ثم التأكد من سلامة النبض ومجرى التنفس. يمكنك تدفئة المصاب إن اكتشفت أنه في حاجة إلى ذلك، والاتصال بالإسعاف.

هناك بعض العلامات التي تدل على خطورة الحرق لذا يجب الانتباه إليها وطلب المساعدة فورا:

  1. أي حرق من الدرجة الثالثة (حرق مصحوب بتورم كبير وفقدان الألم في منطقة الإصابة، وتفحم الجلد).
  2. الحروق في المناطق شديدة الحساسية كالوجه، العين والمناطق التناسلية.
  3. حدوث تدهور في درجة وعي المصاب أو فقدانه للوعي.
  4. حروق الدرجة الثانية التي تغطي أكثر من 20% من الجسم.
  5. إصابة كبار السن أو الأطفال –بغض النظر عن درجة الحرق- وذلك لضعف قدرة تحملهم.

ثانيا: الإسعافات الأولية للجروح:

تنقسم الجروح إلى نوعين:

  • جروح مفتوحة:

هي التي يحدث بها قطع في الجلد الخارجي وغالبا ما تكون مصحوبة بنزيف خارجي. قد يحدث هذا النوع من الجروح نتيجة السقوط على الأرض أو الاحتكاك بأجسام خشنة فيما يعرف بالسحجات. وقد يكون نتيجة القطع باستخدام أشياء حادة كالسكاكين فيما يعرف بالجروح القطعية.

قد تكون الجروح المفتوحة أكثر حدة كالجروح النزعية الناتجة عن الحوادث أو عضة الحيوانات أو المفرقعات، وتكون هذه الجروح مصحوبة بانفصال أو تمزق في الأنسجة المصابة مع نزيف شديد.

كيفية التصرف مع هذا النوع من الجروح:

في حالات الجروح المفتوحة الصغيرة:

  1. قم بغسل الجرح جيدا بالماء والصابون مع تطهيره بمطهر مثل البيتادين لتجنب العدوى.
  2. ضع غيارا على الجرح مع للضغط المباشر عليه.
  3. يمكن تغطية الجرح بشاش ومن ثم بمشمع لاصق.

في حالات الجروح المفتوحة الكبيرة:

  1. ضع غيارا على الجرح مع الضغط المباشر عليه.
  2. ارفع الجزء المصاب(الساق أو الذراع) فوق مستوى القلب؛ لتقليل كمية الدم المفقودة.
  3. ضع رباطا ضاغطا على منطقة الجرح لتقليل كمية الدم الواصلة لمنطقة الإصابة.
  4. في حالة غزارة الدم المفقود ضع رباطا فوق الرباط الأول ولا تحاول تبديل الغطاء؛ لأن الصفائح الدموية تبدأ في التكون حول الرباط الضاغط وبالتالي تقل كمية الدم المفقود تدريجيا أما في حالة نزعك للغطاء الأول فأنت تنزع معه الصفائح الدموية المتكونة!
  5. في حالة النزيف الغزير حاول الضغط على الشريان الرئيس الذي يغذي المنطقة بالدم؛ فمثلا إن كان النزيف من الذراع فحاول الضغط على الشريان العضدي. وفي حالة كان النزيف من الساق حاول الضغط على الشريان الفخذي.
  6. يجب الاتصال بالإسعاف أو نقل المصاب إلى مركز طبي ليقوم بخياطة الجرح

في حالة الجروح النزعية( انقطع-انفصل العضو):

يجب وضع الجزء المقطوع في كيس نظيف ثم وضع الكيس في كيس آخر ممتلئ بالثلج، وأخيرا نقل المصاب إلى أقرب مشفى مجهز لمتابعة الحالة.

  • جروح مغلقة:

الجروح المغلقة هي الناتجة عن الارتطام بآلة أو جسم صلب –مكونة كدمة- دون إصابة الجلد الخارجي أو يكون الضرر في الجلد بسيطا؛ وتكون هذه الجروح مصابة بتورم واحمرار في منطقة الإصابة وقد يحدث نزيف داخلي في الأوعية الدموية تحت الجلد.

كيفية التصرف مع هذا النوع من الجروح:

  1. رفع الذراع أو الساق المصابة.
  2. وضع كمادات ماء بارد أو ثلج فوق منطقة الإصابة.

فحص المريض جيدا؛ وفي حالة اشتباه كسور أو نزيف داخلي يجب نقل المصاب إلى أقرب مشفى فورا حتى لا يتفاقم الوضع.

asclepius team

فريق مدونة اسكليبيوس , هو فريق مختص في كتابة المقالات و ترجمتها من المصادر الاجنبية معتمداً على الدراسات العلمية , و المدونة مختصة في مجال الصحة و الرياضة بشكل اساسي .

Read Previous

فوائد و أضرار الشاي الاخضر على المرأة الحامل

Read Next

هل تناول البيض النيء آمن ؟ و ما هي فوائده ؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *