الفوائد الصحية للقبار

كثيرا من الناس لا يعلمون ماهو نبات القبار ،وهي شجيرة معمرة نقوم بتناول براعمها وتنتمي في الاصل لدول حوض البحر الابيض المتوسط، ولكن اصبحت الان أصبح يتم زراعاتها في كل دول العالم ، يتم تناولها مجففة والافضل ان يتم تخليلها فيتم جمعها قبل ان تزهر ثم نجففها في الشمس لبعض الوقت ثم تخليلها في برطمانات محكمه الغلق لمده اسبوعين.

يشبه نبات القبار في طعمة الليمون فهو لاذع بعض الشئ، وكذلك يستخدم في الطعام كبهار للعديد من الأطعمة وهو غني بالفوائد الصحية المتعدده لذلك كان يتم وصفه لعلاج العديد من الامراض في تلك المناطق.

الفوائد الصحية للقبار

نبات القبار من النباتات الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيده للجسم والتي تساعد الجسم بإمداده بالعناصر الغذائيه الجيده التي يحتاجها، وهو نبات قليل الكربوهيدرات وكذلك منخفض السعرات الحرارية، سنتحدث الان عن الفوائد الصحيه المتعددة لنبات القبار ومنها

1-حماية العظام

من المعروف أن فيتامين ك يساعد العظام علي عدم فقدان كثافتها، ففي نبات القبار ستجد انه غني جدا بفيتامين ك، كذلك يحتوي هذا النبات علي الكالسيوم والماغنسيوم والبوتاسيوم العناصر الاساسية الازمه للحفاظ علي العظام من الهشاشة

2-تقليل الاصابة بالانيميا

الانيميا هي فقر الدم والاسم العلمي لها هيموجلوبين الدم ، وتنخفض هذه النسبه لاسباب كثرة منها الامراض الكبد والكلي وسوء التغذيه ، لذلك ينصح بتناول الاطعنه التي تحيتو علي نسبه عاليه من الحديد وهذه النسبه موجوده في نبات القبار فاحرص علي تناولها باستمرار.

3- يعمل كمضاد للالتهابات

من المعروف ان الالتهابات تحدث في الجسم نتيجه حدوث خلل اخر في منطقه ما، فيكون الالتهابات علامه واشاره الي هذه الخلل، ولكن عندا يستمر الالتهاب الي فترة طويله فيؤدي الي حدوث امراض مثل السرطان والامراض القلبيه وكذلك التهابات العظام وحدوث الروماتويد فيجب الانتباه لهذا .

ستجد عند تناول نبات القبار انه يساعد الجسم في التخلص من الالتهابات لانه يحتوي علي مواد مثل الروتين تمنع حدوث الالتهابات وتقاومها.

4- الحماية من خطر الاصابه بالسكري

يحتوي علي نسبه كبيرة من مضادات الاكسده التي تساعد علي عملية تنظيم نسبة السكر في الدم وبالتالي لا يتراكم السكر بداخل الجسم لشهور طويله ، فهو يساعد علي التخلص من النسبه الزائده عن حاجه الجسم ، كما انه في حاله مرضي السكري يساعد تناول القبار علي خفض نسبه السكر في الدم.

5- تقوية الاوعيه الدموية

يحتوي القبار على نسبة كبيرة من مادة الروتين، والتي تساعد الجسم على ومرونة الشعيرات الدموية، وتعزيز الدورة الدموية، لذلك من الافضل ان تتناول القبار في حالة الإصابة ببعض المشكلات المتعلقة بالأوعية الدموية، مثل البواسير والدوالي الوريدية والتشنج العضلي وتورم الكاحل.

6- تعزيز صحة الجهاز الهضمي

نبات القبار ملئ باللالياف الغذائيه التي تنظم عملية الهضم وتساعد في عملية الاخراج، بسبب انها تساعد في عدم حدوث انتفاخ او امساك وبالتالي يسبب تعزيز كامل للجهاز الهضمي، يساعد ايضا نبات القبار في عمليه هضم بعض انواع الاطعمه التي تحتاج الي مجهود ووقت في المعده مثل اللحوم ، ويقي من حدوث سرطان القولون.

7-تقليل اعراض الحساسيه

يحتوي القبار على مضادات أكسدة كثيرة، مثل فيتامين ج والبيتا كاروتين، لذلك فقد يساعد في الحد من بعض الأعراض المصاحبة للحساسية خاصة الجلد، مثل تهيج البشرة وحساسية الصدر، مثل انقباض القصبة الهوائية.

يمكنك تناول نبات القبار مباشرة ويفضل غسله جيدا بالماء لانه شديد الملوحة، ويستخدمه بعض الناس في السلطة ، والمكرونه والدجاج واطباق كثيرة مختلفةويباع القبار في المتاجر كمخلل ومتوافر بسهولة.وينصح بعض الاطباء بعدم تناولة في حالة ارتفاع ضغط الدم ، وكذلك الحمل والرضاعة وايضا أصحاب الامراض المزمنة مثل الامراض القلبيه

heba

Read Previous

غلوتومات أحادية الصوديوم مفيدة أم ضارة ؟

Read Next

الفوائد الصحية لعشبة الليمون

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *