جرعات التستوستيرون المناسبة لكمال الاجسام و كيف يجب تأخذ هذه الحقن للتقليل من اضرارها ؟

يطلق على مكملات الستيرويدية العديد من الاسماء الرسمية و غير الرسمية و لكن في الوسط العلمي تسمى بAnabolic Androgenic Steroids أو اختصاراً (AAS) و يعد استخدامها في مجال الرياضات التنافسية غير قانوني و يجب ان لاتعطى جميع مركباتها الا بوصفة طبية في الدول المتقدمة.

و لكن لغرض زيادة الكتلة العضلية و الاداء الرياضي يلجأ الكثير من الرياضين اليها فلا احد يقدر على انكار فعاليتها و لكن في نفس الوقت لا يقدر على نفي اضرارها القاتلة في الكثير من الحالات .

و في هذه المقالة , سنتعرف على اضرار هذه الحقن و بعض انواعها و لربما بعض النصائح للتقليل من اثرها المدمر .

ماهي الهرمونات المصنعة أو steroids

و هي عبارة عن هورمون التستوستيرون صناعي و التستوستيرون المعروف ايضاً بهورمون الرجولة هو المسؤول عن ظهور صفات الذكورية في الجسم مثل شعر الوجه و خشونة الصوت (androgenic effect ) و هذا هو التأثير الاندروجيني للتستوستيرون.

و أيضاً , هو يعتبر هورمون المحفز لبناء البروتين و الالياف العضلية وزيادة قابليتها أيضاً (Anabolic effect) أي التأثير البنائي وهو بيت القصيد فالغرض من اخذ الهورمون هو التأثير البنائي لأكتساب الكتلة العضلية و ليس التأثير الاندروجيني لأن الاخير يسبب ظهور صفات الانوثة مثل التثدي و نعومة الصوت على لاعبي كمال الاجسام الرجال و صفات الذكورة على اللاعبات الاناث .

و من المعروف ان هورمون التستوستيرون ينتج طبيعياً في جسم الذكور و كذلك الاناث و لكن بتأثير أقل بكثير عن الذكور و ينتج من الخصيتين و يصل ذورتهم في مرحلة البلوغ اذ يكون هو المسؤول عن نمو الاعضاء الجنسية و صفات الذكورة.

يتراوح المستوى الطبيعي لهورمون التستوستيرون في الجسم من 300-1000 نانو غرام لكل ديسي لتر للذكور و 15-70 للأناث.

Anabolic androgenic steroids

المخاطر المحتملة لأستخدام الستيرويدس

بالطبع يختلف,تأثير الستيرويدات المصنعة باختلاف انواعها و التي يتجاوز عددها ال60 نوعاً حتى الان و كل واحدة منها تختلف في التركيب والاستخدام على الرغم في كونها جميعا تشترك في كونها مشتقات التستوستيرون .

و كما ذكرنا مسبقا ان لهذه الهورمونات تأثران الاول بنائي وهو ما يريده لاعبين كمال الاجسام و الثاني اندروجيني المسؤول عن ظهور صفات غير مرغوبة و تختلف الانواع المصنعة في شدة التأثيرين فهناك انواع مثلاً لها تأثير بنائي كبير وتأثير اندروجيني ضئيل و هكذا ,.

وأيضاً , ما يعظم مخاطر الاستخدام هو كون تأثير هذه الهورمونات يختلف بأختلاف الاشخاص و تركيب جيناتهم بلغة اخرى اي ان ماقد يواجهه صديقك الذي يستخدم الستيرويدات من اعراض قد يختلف عما تواجهه انت لنفس الهورمون المستعمل ! لذلك لا يمكن التكهن بتأثيرها بصورة دقيقة أبداً !!

مع هذا هناك اعراض رئيسية يشترك ظهورها في كثير من مستخدمين الهورمونات المصنعة AAS منها :

  • مخاطر الاصابة بالسكتة القليبة : استخدام الستيرويدات المصاحب للتمرين الثقيل يؤدي الى زيادة حجم البطين الايسر لضخ الدم للعضلات مما قد يسبب الى زيادة الضغط المفاجأ و الوفاة .
  • قد يؤدي تاى ظهور سلوك عدواني للمستخدم : خاصة اذا كان هو عصبي اساساً فيمكن ان يلاحظ تغيرات في المزاج قد تكون حادة.
  • توقف وظائف الكبد Liver dysfunction : خاصة عند اخذها على شكل حبوب عبر الفم اذ تضرر الكبد تدريجياً مؤدية الى توقف وظائفه .
  • تقليل انتاج التستوستيرون الطبيعي : اذ ان المدوامة على اخذ الستيرويدات ( والتي هي هورمون التستوستيرون اساساً كما اسلافنا ) سيؤدي الى استمرار الهورمون بمستوى عالي في الدم و هذا يؤدي الى تثبيط الخصيتين و انكماشهما و عند اخذها على المدى الطويل فقد لا تعود الى وظائفها الطبيعية حتى بعد ترك الهورمون المصنع .
  • التثدي لدى الرجال : كما اسلافنا مسبقاً يؤدي التأثر الاندروجيني للاستيرويدات لظهور صفات غير مرغوبة مثل التثدي اي كبر حجم الصدر لدى الرجل بشكل ملحوظ و يستخدم لاعبوا كمال الاجسام اضافات الى هذه الستيرويدات للتقليل من الاثر الاندروجيني و هذه الاضافات لا تقل خطراً عن الستيرويد المسبب نفسه !
  • العقم : لوحظ ان الستيرويدز تؤدي الى انخفاض في اعداد الحيوانات المنوية الى عدد ضئيل جداً بحيث يصبح الانجاب مستحيلاً !
  • الصلع : من التأثيرات الاندروجينية الاخرى للستيرويدات هو الصلع اذ تؤدي الاخيرة الى الصلع الدائم بحسب النوع المستخدم .

أكثر مكملات التستوستيرون شيوعاً و جرع استعمالها

يجب ان تتحدد الجرع التي تتعاطاها و مدى تعاطيها على الهدف الاساسي للاعب (ضخامة , تنشيف , قطع , قوة ) فعلى سبيل المثال يحتاج لاعبين كمال الاجسام الذين يرغبون في الضخامة او لاعبي رفع الاثقال PowerLifters الى جرع أكثر بكثير من هؤلاءك الذين يسعون الى خسارة بعض الدهون .

اما في الحالات الشرعية الطبية , التي يجب أستخدام هورمون التستوستيرون المصنع لسد النقص فأن ترتيب الجرع و حجمها يختلف بشكل جذري و هو ماسيحدده طبيبك المختص , و ضع بالحسبان انه حتى اذا كان الستيرويد بوصفة طبيب فهذا لن يمنع من ظهور الاعراض الجانبية الخفيفة كالصلع الدائم و تغيرات المزاج و حب الشباب الخ .....

كذلك يجب ايضاً تنظيم الجرع بحسب مستواك من التعاطي اي اذا كنت مبتدأ او من المستوى المتوسط او المتقدم و يشمل هذا التنظيم الجرعة الاسبوعية الكاملة و الدورات فعلى سبيل المثال اذا كانت الجرعة الاسبوعية الكاملة 400 ملي الغرام تقسم على دورتين بحيث كل دورة 200 ملغ او دورة واحدة ذات ال400 ملغ , و يعد الالتزام في المستوى في تناول الجرع امر مهم جداً للحد من الاثار الجانبية الكبرى .

سأوضح في هذا الجدول الجرع العامة حسب المستوى و هو الشيء الشائع في صالات الرياضة و هذا لا يعني بالتأكيد ان الالتزام بالجرع يقيك من الاثار الجانبية ولكن يعد هذا المستوى الامن نوعا ما للاستخدام فكما ذُكِرَ اعلاه يختلف تأثير الستيرويدات من شخص لأخر بحسب التركيب الجيني و عوامل أخرى .

مستوى الاستخدام

مستخدم لأول مرة (مبتدأ)

مستخدم متوسط

مستخدم متقدم

الحد المفضل

250-750ملغ

750-1000ملغ

1000-1250ملغ

مجدداً هذا المدى من الجرع المذكور يجب ان لا يعاني معظم المستخدمين فيه من اعراض جانبية خطيرة ولكن هذا ليس مضمون بأي دراسة , و الاعراض الخفيفة كالصلع و البثور غالبا ستظهر .

و بالعودة الى الحديث عن الجرعات فمن المهم ان تدرك انه يجب ان تستمر على هذه الجرعات من مدة تتراوح من 10 الى 16 اسبوعاً لكي تلاحظ الفرق وهذه ستعتبر دورة و النتيجة لاتظهر مباشرة بل هناك فترة صغيرة غالبا في نهاية الدورة حيث ستلاحظ الفرق الكبير , و عندما تكثر الدورات دورة بعد اخرى يصبح الهورمون الطبيعي المنج في الجسم مكبوتاً و قد لا يعود الى مستواه الطبيعي ابداً حتى بعد الاقلاع تماماً , و بعض الدورات قد تختلف عن هذا المدة وتصل الى سنوات او مجرد اسابيع فقط ولكن هذا هو طول الدورة الاكثر شيوعاً .

هذا بخصوص جرع هرومون التستوستيرون و لكن هناك مصطلح اخر يعرف بالتكديس حيث يلجأ اللاعبون الى اضافة مواد اخرى الى التستيرون لتقيل من اعراضه مثل كبت الهورمون الطبيعي و ما الى ذلك و هو ما لايجب ان تفعله كمبتدأ بدورات قليلة و لن اتطرق لموضوع التكديس في هذا المقال .

تكون هذه الستيرويدات على انواع عديدة كما ذكرنا و كلها تحتوي على التستوستيرون كعنصر اساسي فلا يوجد ستيرويد افضل من أخر اذ ان التستوستيرون هو تستوستيرون نفسه في جميع الستيرويدات و لكن مايختلف هو مركب الاستر الذي يرتبط بالهورمون ويحدد هذا الاستر ما يسمى "مستوى الاطلاق" اي يحدد مدة بقاء الهورمون في مجرى الدم.

وبالنسبة للستيرويدات المحقونة فهي تأتي بأربع انواع بحسب الاستر المتصل بالتستوستيرون :

  • تستوستيرون سيبيونات بعمر نصف أو (هالف لايف) 12 يوم
  • تستوستيرون اينونثات بعمر نصف 10 ايام
  • تستوستيرون بروبيونات بعمر نصف من يومان الى 5 ايام
  • تستوستيرون مذاب بعمر نصف يوم واحد

(أقصد بعمر النصف او الهالف لايف مدة بقائه في الدم)

و من اكثر الاسترات شيوعاً في الاستخدام هو التستوستيرون اينونثات حيث انه اقوى قليلاً من البقية و مع ذلك كل من هذه الانواع المذكورة سيحقق نتيجة فائقة مقارنة بعدم الاستخدام تماماً .

و هناك بعض الحقن التي تحتوي على اكثر من نوع من الاسترات مثالاً هو حقن السستانون 250 ملغ Sustanon 250 و هو شائع الاستخدام جداً اذ يتكون من خليط من 4 انواع من التستوستيرون بحيث تضمن التشكيلة بقاء الهورمون مدة طويلة مع تزويد كثيف فعلى سبيل المثال تحتوي هذه ال250 ملغ على 30 ملغ عبارة عن تستوستيرون بروبيونات ذا العمر القصير نسبياً و أيضاً تحتوي تستوستيرون ديكا ذا العمر النصفي الطويل نسبياً و بهذا تحافظ الحقنة السستانون على تزويد عالي من التستوستيرون لفترات طويلة ,

في النهاية

كلاعب قوة انا اتفهم الرغبة لدى بقية اللاعبين للوصول الى القمة و أن تكون الافضل فالطموح امر محمود بالتأكيد و لكن اللجوء الى الستيرويدات ليس الحل حتى واني لا أنكر تأثيره الجبار و مدى الفرق الكبير الذي ربما من المستحيل ان تصله كلاعب طبيعي او كما يصطلح عليه في المجال "Natty" و لكن لهذه الجرع ثمنها على صحتك ثمن غالي جداً ستتندم عليه بالتأكيد و حتى اذا التزمت بالجرع الامنة هناك دائماً ضرر يظهر لاحقاً .

فأذا كنت قد بدأت اساساً بدورة او أثنين فان الوقت لم يتأخر للاقلاع و التمرن بنزاهة , اذ من الاشياء التي لم اذكرها في المقال ان الستيرويدات ممنوعة في المسابقات و اذا كشف متسابق ما و هو يستخدم احدها يطرد نهائياً (يتم الكشف عن طريق تحليل دم اذا كان اللاعب قد استخدم الستيرويدات لاكثر من 3 اشهر يمكن الكشف عنها).

و كذلك اتمنى ان تشارك رأيك كمستخدم للأستيرويدات او كمعارض في التعليقات وانا دائماً جاهز للنقاش !

المصادر :

اولا .

ثانياً .

asclepius team

فريق مدونة اسكليبيوس , هو فريق مختص في كتابة المقالات و ترجمتها من المصادر الاجنبية معتمداً على الدراسات العلمية , و المدونة مختصة في مجال الصحة و الرياضة بشكل اساسي .

Read Previous

اصوات الضوضاء في الركبة متى يجب أن تقلق حيالها ؟

Read Next

اسباب اصوات طقطقة اسفل الظهر المُصاحبة بألم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *