نظام رجيم الوجبة الواحدة omad و فعاليته لخسارة الوزن

ماهو OMAD diet ؟؟

نظام التغذية لوجبة واحدة او OMAD Diet هو نوع من انواع الصيام حيث توجد فترة واحدة محددة الوقت للأكل بينما بقية اليوم يشمل صيام عن الطعام فقط و هذه الفترة تختلف حسب حدة النظام فمثلا هناك ممن يتبع هذا الريجيم و لكن لفترة اكل حوالي 6 ساعات بينما باقي اليوم (18) ساعة يقضيها صائماً و تشمل النوم بالطبع بينما هناك اخرون يتبعون النظام بجدية اكثر حيث تصل ساعات صيامهم الى 23 ساعة و ساعة واحدة فقط للاكل وهكذا…

ماهو الوقت المناسب لتناول الطعام في هذا النظام ؟؟

غالباً ما يختار الناس الذين يتبعونه المساء و ذلك بسبب التخمة بعد الاكل و الشعور بالتعب حيث يكون الجسم منهمكاً بهضم كميات كبيرة من الطعام و بالتالي ستشعر بتعب و لكن يمكنك اخذ فترة الطعام في اي وقت تريد و ليس هناك اي تفضيل علمي لوقت محدد .

مالذي يمكنك شربه في نظام OMAD خلال اليوم ؟

في كل الانظمة الغذائية التي تعتمد على الصيام يكون لموضوع شرب السوائل اهمية كبيرة و هذا هو الحال لنظام الوجبة الواحدة في اليوم فيجب ان تشرب السوائل ايضاً و أغلب أطباء التغذية ينصحون بأن تكون هذه السوائل خالية من السعرات اي انه لايمكنك شرب الشاي او القهوة لان هذه المشروبات تحتوي على مواد تحتاج الى عمل الكبد و المعدة لهضمها .
كما يمكنك مراقبة نسبة الجفاف من أخراج البول و حدة لونه و من المهم جداً الاستمرار بشرب الماء على طول فترة الصيام وحتى عند تناول الطعام .

نظام الوجبة الواحدة و خاسرة الوزن

من المعروف حتى لدى العامة ان الانظمة الغذائية التي تعتمد على الصيام لفترات طويلة ناجحة جداً لفقدان الوزن و نظام الOMAD ناجح كذلك ففي حوالي شهر ستخسر 5 كيلوات او ربما اكثر حيث يعتمد ذلك على التزامك و على النافذة الزمنية التي اخترتها للطعام اثناء الصيام فكلما زاد وقت اكلك قل تأثير هذا الريجيم.

يعود تأثير نظام الوجبة الواحدة في اليوم على الوزن الى أخذ السعرات اليومي فأذا تناولت أنت و جبة واحدة في اليوم من غير المحتمل جداً انك تستطيع ان تأخذ الكثير من السعرات فيها مثلما تفعل في يوم كامل و بذلك فأن جسمك يبدأ بالبحث عن مصدر اخر للسعرات (الطاقة) و اين تعتقد يوجد هذا المصدر ؟؟
اعتقد انك قد حزرت انه النسيج الدهني في الجسم الدهون (Adipose tissue) فبنقصان اخذ السعرات يزداد الاستهلاك من هذا النسيج فينقص الوزن بالتأكيد .

فوائد أخرى لنظام الوجبة الواحدة

اقتصادي

هذا النظام الغذائي أقتصادي من ناحية المال و الوقت , فمن جهة المال اريدك ان تحاول تصور كم من المال تصرف على الغداء و العشاء بالتأكيد بعد ان تصبح وجبة و احدة بدل من 3 ستقل كمية الطعام التي تشتريها و كذلك المطاعم التي تزورها بذلك بقل أتسهلاكك المادي بحوال نسبة 70% او ربما اكثر !!
اما من ناحية الوقت فأننا نفكر كثيراً بالطعام و لكننا لا نلحظ ذلك و كذلك الوقت للازم لتحضيره بالطبع ستفكر كثيراً بالطعام في بداية الريجيم فمثلاً في الايام الثلاثة الاولى من اتباعه لن يفارق الاكل بالك و لكن سرعان ما يصبح هذا الامر عادي بالنسبة لك و ستلاحظ عندها كمية الوقت الذي وفرته

أختبار للعزيمة

الامتناع عن الطعام لحوالي 18 ساعة ليس بالامر السهل و سوف يحتاج الى كثير من التحمل و قوة الارادة و لكن ستحصد ثمرة هذا الصبر في النهاية عندما تقيس وزنك و عندها أيضا ً ستزداد ثقتك بنفسك لأتمام هذا الانجاز فحاول دائماً تخيل النتيجة فذلك سيعطيك قوة الارادة .

لهذا النظام الغذائي فوائده الاخرى على صحة الجسم سنناقشها في مقالات اخرى بالتأكيد .

ماهي التحديات التي ستواجهك عند القيام بنظام الوجبة الواحدة

عبور الايام الاولى بسلام

كما ذكرت مسبقاً , ستكون الايام الاولى صعبة بكل تأكيد ستعاني من الم في البطن عند الجوع خصوصاً عند الفترات التي اعتدت ان تأكل عندها , هذا بالاضافة الى الشعور بالكسل و فقدان الطاقة .
ولكن لاتقلق فهذه المحنة سوف تزول و سيتأقلم جسدك على النظام الجديد و بعدها سيصبح شيء عادي و لن تفكر بالجوع و التعب مطلقاً .

الحصول على احتياجاتك الاساسية من المواد الغذائية

عند تقليص الوجبات الى وجبة واحدة تقل فرصة أنك تأخذ جميع المواد الضرورية التي يحتاجها جسدك بالتأكيد فيجب عليك ان تحل هذه المشكلة بنفسك و أستغلال هذه الساعات المفتوحة للأكل في اليوم بألاكل بتنوع و ليس نوع و احد من الطعام والا ستدفع صحتك الثمن غالياً.

كم ستسغرق من الوقت لتخسر بعض الوزن بواسطة هذا الريجيم ؟

تعتمد كمية الوزن الذي ستفقده بهذه الطريقة على كمية السعرات التي تأكلها في هذه الوجبة الواحدة و بالتأكيد يختلف الوزن المفقود من شخص لأخر بحسب تركيب جيناته بشكل معقد .

ولكن تقريباً , اذا كنت تصول على سبيل المثال لمدة 36 ساعة بين وجبة و أخرى لمدة ثلاث ايام في الاسبوع فأنك ستختسر حوالي 6000 سعرة هذا الاسبوع , اي حوالي كيلو غرام واحد او باوندين , على الاقل في الاسبوع الاول و بعدها يحاول الجسم التأقلم مع الجوع فتصبح الخسارة اقل تدريجياً .

و ما هو أكيد حول هذا الموضوع , هو أنك ستلاحظ نتيجة فارقة في اول اسبوعين من اتباع هذا النظام فسوف تخسر بالتأكيد فيهما مالا يقل عن واحد كيلوغرام و كما اشرت لايمكن تحديد الخسارة بدقة أبداً كوننا نختلف عن بعضنا في التركيب و التعامل مع السعرات !!

نظام ريجيم الوجبة الواحدة أم الصيام المتقطع ؟

يمكنني القول ان الصيام المتقطع المتمثل بالصيام عن الطعام لايام محددة في الاسبوع و الاكل طبيعياً في ايام اخرى هو استتراتيجية فعالة جداً لتقليل نسبة الدهون أضافة للفوائد الصحية الاخرى و هو أيضاً يعد اسهل من شقيقه ذو الوجبة الواحدة كون المدة المفتوحة للأكل يمكن ان تكون أطول .

و مع هذا يجادل البعض الاخر كون نظام رجيم الوجبة الواحدة يحدد السعرات بشكل اكبر و بالتالي يؤدي الى خسارة اسرع ,

شخصياً اعتقد ان الاثنين فعالين في مستوى خسارة الوزن و ستلاحظ النتيجة في كليهما و طبعاً تختلف سرعة النتيجة و حدتها بكمية السعرات التي تأخذها في النظامين لذلك لا أفضل ان تبحث كثيراً عن مقارنة بينهما فقط جرب اي منهما و التزم به لخسارة وزن فعالة و صحة أفضل .

بعض المشاكل في هذا النظام ؟

بروتين غير كافٍ :

السبب يكمن في كون البروتين يعطي شعوراً , قوياً بالشبع لذلك سيكون من الصعب ان تأخذ احتياجاتك من البروتين في وجبة و احدة فقط , فالهدف من هذا النظام هو الحصول على نقص في السعرات المأخوذة Caloric Deficit ولكن مع نقص السعرات يأتي أيضاً نقص السعرات القادمة من البروتين و زيادة تلك من الكاربوهيدرات و الدهون .

مع هذا يمكنك الحصول على حاجاتك من البروتين اذا اجتهدت في و ضع الطعام الغني بالبروتين في الوجبة الواحدة اذ يحتاج الانسان البالغ بوزن 80 كيلوغرام الى 110 غرام من البروتين يومياً فاذا تمكنت من الوصول لرقم مقارب فلاضرر من ذلك .

عسر الهضم و الاسهال أحياناً :

يعتبر البعض الصيام لفترة طويلة و من ثم تناول كمية كبيرة من الطعام ظاهرة مزعجة لعملية الهضم مسسبة الاسهال لدى البعض و هي لاتحصل عند الجميع و لكن عند نسبة صغيرة منها فأذا كنت من هذه الاخيرة فجرب ريجيم أقل حدة.

أخذ الادوية :

من المعروف ان الادوية القوية المأخوذة على شكل حبوب يجب ان تسبقها كمية من الطعام للمعدة و لايمكن أخذها على معدة فارغة كونها ستسبب مشاكل كالقرحة ..

التمرين في حالة الصيام :

للذين يتبنون اسلوب حياة نشط جداً يكون من الصعب الاستمرار بالتمرين في حالة الصيام , على الرغم من كون هناك بعض الدراسات القليلة التي تدعم فكرة التمرين في حالة الصيام و لكنها ليست مؤكدة .

في النهاية ,

اريد التأكيد هنا ان أخذ نصيحة طبيبك الخاص هو أمر حكيم للقيام به فهذا النظام الغذائي لا يلائم جميع الناس و قد تكون ممن سوف يتضررون منه .
و الشيء الاخر الذي اريده ان يسترعي انتباهك ان أكل كميات كبيرة في الوقت الذي يكون الاكل متاحاً لك في النظام و خصوصاً الاكل غير الصحي يمكن ان يعطي نتيجة عكسية !! لذلك يجب أن تسيطر على نفسك عند فترات الاكل و الا سينتهي بك الطريق بزيادة الوزن بدلا من فقدانه .

مصادر

اولاً

ثانياً

asclepius team

فريق مدونة اسكليبيوس , هو فريق مختص في كتابة المقالات و ترجمتها من المصادر الاجنبية معتمداً على الدراسات العلمية , و المدونة مختصة في مجال الصحة و الرياضة بشكل اساسي .

Read Previous

البلاسيبو لخسارة الوزن بدون تعب

Read Next

الرز الابيض أم البني , لنظام غذاء صحي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *