هل من الآمن اعطاء الحليب المبستر للرضع ؟

الأطفال الصغار والرضع يمرون بمرحلة مهمة جدًا والتي يترتب عليها فيما بعد قوة أجسامهم وصحتهم فكلما أهتم الوالدين بإعطاء الصغير الخضراوات والفواكه والأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن كلما أصبح أقوى ويحافظ على صحته لفترة أطول، بالنسبة للرضع وحديثي الولادة لا يجب على الأهل اطعامهم إلا بعد استشارة الطبيب حتى تتمكن معدة الرضيع من تقبل الأطعمة دون أن يصاب بإمساك، من المشروبات التي يتم إعطائها للصغير الحليب المبستر فما هو الحليب المبستر؟ وما هي فوائد الحليب المبستر للرضع وأضراره؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في مقالنا.

Person Pouring Milk in Highball Glass

ما هو الحليب المبستر

بداية سنذكر لكم معلومات عن الحليب المبستر وفوائده بشكل عام:

  • الحليب المبستر يتم صنعه عن طريق وضع الحليب الخام على النار بدرجة حرارة لا تتعدى ال٧٥ درجة مئوية لمدة دقيقة واحدة ثم يترك حتى يهدأ إلى أن يصل إلى درجة حرارة لا تزيد عن ال٣٥ درجة مئوية وهكذا يكون الحليب مبستر.
  • يتم القيام بهذه العملية بهدف القضاء على الميكروبات والجراثيم والكائنات الحية الصغيرة أمثال السالمونيلا والتي تتواجد في الحليب الخام ويتم القضاء عليها عن طريق درجة الحرارة المرتفعة.
  • يجب أن ننوه إلى أن هذه العملية تساعد على قتل البكتيريا الموجودة في الحليب وقتها ولكن إذا ترك الحليب بعد عملية البسترة في الهواء الطلق من المرجح أن يصل إليه بكتيريا أخرى من الجو.

متى يتم إعطاء الحليب المبستر للرضع

هل من الآمن إعطاء الرضع الحليب المبستر وهل له فوائد وتأثير إيجابي على الصغير هذا ما سوف نعرفه معًا وسنوضح لكم أولًا متى يتم إعطاء الطفل الحليب المبستر:

  • يمنع إعطاء الطفل الرضيع الحليب المبستر إلا بعد أن يتجاوز عمر السنة وفي بعض الحالات بعد أن يتحاوز عمر السنتين، يرجع السبب في هذا الأمر إلى عدم قدرة أجسام الأطفال على تحمل القيم الغذائية والفيتامينات التي تتواجد في الحليب المبستر وقد يؤثر بشكل سلبي على الطفل.
  • إذا قمت بإعطاء الطفل الحليب بعد سنة واحدة سوف يتمكن جسده من امتصاص القيم الغذائية الخاصة بالحليب وسيتم امداده بالكالسيوم الذي يسرع من عملية نمو الصغير ونمو أسنانه.
  • هذا بجانب أن الأطباء ينصحون بإعطاء الطفل الحليب كامل الدسم حتى يتم إمداد جسد الصغير بالدهون اللازمة لبناء جسده.

أضرار الحليب المبستر للرضع

إذا قمت بإعطاء الرضيع الحليب بشكل مفرط سوف يؤثر بشكل سلبي على جسد الصغير، فيما يلي نوضح لكم أضرار الحليب المبستر للرضع:

  • قد يصاب الطفل الصغير بالإسهال أو القيء أو الغثيان ويرجع السبب في ذلك إلى عدم تحمل جسد الصغير وقد يرجع السبب في هذه الأمراض إلى الحساسية تجاه الحليب.
  • من المعروف أن الحليب يحتوي على نسبة لا بأس بها من الدهون وبالتالي قد يعاني الطفل من السمنة المفرطة في عمر مبكر في حالة قام الطفل بتناول الكثير من الحليب المبستر.
  • من الأضرار الرئيسية للحليب المبستر نقص الحديد، قد يعاني الطفل الرضيع من فقر الدم ونقص الحديد في الجسم إذا تناول نسبة كبيرة من الحليب تقدر بثلاثة أكواب في اليوم الواحد.

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وضحنا لكم في هذا المقال معلومات عن الحليب المبستر للرضع ومتى يتم إعطاءه للرضع، يتم إعطاء الرضيع الحليب المبستر بعد تجاوزه عام كامل ويفضل بعد عامين حتى يتهيأ جسده لاستقبال القيم الغذائية الموجودة في الحليب، كما ينصح بعدم إعطاء الطفل جرعة زائدة عن الجرعة التقليدية ألا وهي كوب واحد في الصباح بعد الاستيقاظ.

asclepius team

فريق مدونة اسكليبيوس , هو فريق مختص في كتابة المقالات و ترجمتها من المصادر الاجنبية معتمداً على الدراسات العلمية , و المدونة مختصة في مجال الصحة و الرياضة بشكل اساسي .

Read Previous

هل من الصحي تناول البيض النيء و الحليب معاً ؟

Read Next

الاطعمة المضرة للحامل في الشهور الاولى وماهي المفيدة منها ؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *